الخميس، 10 يونيو، 2010

اسميت نفسك" حشرة " ولم اسميك !


بعض الناس تسقيهم من روحك ... من وجدانك ... وان استلزم الامر من احشائك فتراهم يجحدون ...
يقفون لك على الكلمة وعلى الفعلة وانت بطيبتك وقلبك الرائع النقي قد مررت لهم من قبل الكثير ...
تسقيهم نعمة ويسقونك شقاء وذلة !!
تشرح لهم مكنونات حياتهم ... تبصرهم وتنورهم وترقيهم لكنهم يختارون ان يبقون كالبقر والغجر متسمين بطابع ساذج ضحكوا على انفسهم به معتقدين انهم متسمين بالانسانية والكرامة وهم عن كلاهما بعيدون ...
ما يحزنني شيء واحد فقط ...
انني في يوم من الايام ارخصت من قدري لحثالة مشردة مشتتة باشلاء رجولة ناقصة ... والذي يجعلني اشمئز انني كنت فعلا رجلا صادقا وفيا محبا وصديقا رائعا ...
نعم لي اخطائي ... لي زلاتي ... لي مساوئي ... لكن رغم انف الصغار ابقى ملكا متوجا على جبين جميع من اعرف وبشهادتهم ...
لا اكتب هذه الكلمات الا لشخص محدد !! شخص قذر دنيء رديء قميء فيه شكل الرجال وهو عنهم بعيد !
اكتبها له ولا انتظر ردا فمثله لا انتظر رده فهو اصغر من ذلك عندي وكيف لا يكون كذلك وقد حرق في قلبي كل محبة وكل ود وددته له يوما .. اكتبها له لتكون درسي الآخير من دروس كثيرة علمتها اياه لم يتقن منها شيء ... درس يجعله دائما يفكر قبل ان ينجرف وراء غضبه النسائي وشخصيته المهزوزة ...
اليك اقول :
كن على قدر الاحسان الذي تعامل به ... لا تكن ساذجا فبسذاجتك وقلة صبرك على صديق اعتبرك اخا له وهو في اكحل فترات حياته خسرت درة نفيسة نفعتك وكانت ما زالت تنفعك ... انضج .. اكبر ... اعقل وعش سنك !!
لا اكرهك ولا احقد عليك فمثلك اصغر من ذلك وان كنت حرقت حبي لك في جهنم ... لكن ما زفرته من سطور بسبب حزني عليك ومنك ... لن اغفر لك لان الفرص في قوانيني لا تعطى مرتين وانت قد استنفدت فرصك جميعا !!
شيء واحد ان فعلته ستقنعني انك بدأت تصبح رجلا : لا ترد على ما كتبت .... لا تجعل انوثتك تغلبك ... فردي القادم عليك سيكون قاسيا وصدقني لن يكون بالحروف او بالكلمات وانما سيكون في عقر دارك ...
امض في سلام وصاحبتك السلامة واتمنى من الله ان لا يجمعني بك في ارض قد ازورها لانك ستلقى مني الوجه الذي لن تحب ...
ملاحظات لقرائي الاحباء :
1 – قلبي ... زهرة فواحة لمن احب وعلقم مر لمن اخطىء في حقه ...
2 – الى جميع من سأل عني وبالاخص جوزيف وسارة ... انا بخير فقط مشغول بالامتحانات وامور اخرى ... ساتابع رواية الفصول الاربعة بعد شهر ونصف من الان فاممي سفر لعمان ثم لمصر ثم لاسبانيا في اجازة مع امي ... اعلموا انني لا اكتب لاحد ممن لا اعرف انما اكتب لكما ولمن يعلق دائما مثل ابن قرطاج وطارق وعلي علوشي واياد والكس ومودي ( حتى وان توقف عن التعليق ) ولعمر من السعودية وعبودي عزيزي وصديقي الحبيب وميشو فان احببتوني فانتظروني ...
3 – ملاحظة اخيرة : اعتذر لمن سقط اسمه سهوا من المعلقين والمتابعين

كل حبي
تامر