السبت، 1 يناير، 2011

بلا عنوان


بدون اعتذارات لاحد ... سأكتب ...

**********************************

ليست الحياة شعلة من الامل ... ليست بسمة رسمتها الوان قوس قزح كأمان من الغرق في حزن سرمدي ... بل هي ظلمة في سبع ظلمات اشتعلت في بحر متلاطم ....


لست املك المزيد من الرغبة للمقاومة !! لم اعد ارغب بان اقاوم الموت !! تعتصرني الاوجاع وتلفني في جسدي قبل قلبي وفي قلبي قبل جسدي والله ما زال في كياني متجذر افنى ولا يفنى لانه الواحد الاحد الفرد الصمد المحيي الذي لا يموت
لا افهم كيف تفعل بي الحياة ذلك ؟ وكيف غرست الله في قلبي في بيت لم يُذكر فيه الله يوما !!؟؟
لم ابتعد لانني تبت مجددا ... لم ابتعد لانني لا اريد ان اكمل الفصول الاربعة التي لم تتعد فصل الخريف بعد !
لم ابتعد لانني المت بي مصيبة ... بل ابتعدت لانني فقدت الرغبة في مقاومة الحياة ...
هذه سطور انثرها عليكم ... لمن ما زال منكم معي ويهمه امري ...
في الحياة ليس هناك ما نحن مضطرين لفعله ولكن هي الحياة التي تضطرنا الى فعل كل شيء ... الله في عرشه وسماواته ارجوه ... مع بداية هذه السنة ارجوه ...
ارجوك يا الله ... يا من آمنت بك ولم أراك ... يا من اخرست عقلي عندما فتنته اقلام الملحدين من اجلك ولست أمّــنُ عليك يا ربي وحاشا لك ... ارجوك ان تسدل على قلبي بسحابة من حبك وعطفك ورضاك يستنثرها عظمي في جميع اوصالي ... ارجوك اشعرني بحبك في وقت لم يعد يحبني فيه احد فانا استغنيت بك !

ملاحظة : الى سارة وعبودي اللذان لا ينفكان بالسؤال علي : احبكما ... كلمة اقولها في اسوء حالاتي وتغني عن الكثير لانها فقط نابعة من القلب ...