الثلاثاء، 6 مايو، 2014

الى طارق وسارة ... مخلصان لم يغيرهما الزمن

لله الحمد والمنة على نعمه وعلى قلوب تعانقت في ظله وتآلفت على حبه ...
كيف اشكركما بما يكفي على هذه المحبة الخالصة والسؤال الدائم الذي لا ينقطع ؟ لا اعتقد انني سأجد طريقة لذلك ابدا سوى ان اكون مخلصا مثلكما ... !
لا اغيب " لاتدلل " او لانني اريد ان " اعذب القراء " كما يدعي البعض ... الا انني الان اعمل في المانيا حيث اتخصص في جراحة القلب والصدر في احد المستشفيات الكبيرة وبالكاد اجد وقتا للنوم ... !
سامحاني على هذه السطور القليلة التي نثرتها ولكنني اعتقد انكما تستحقان ان اكتب اليكما وان كانت بضع سطور بائسة غبية لا تفيكما حقكما ... ربما سأغادر لعام آخر ... ثم اعود بعد عام لاشكركما مجددا ان اعطاني الله العمر واعطاكما ... !


ملاحظة : في قلبي تسكنان وان كنت لا اعرف منكما الا اسميكما المستعارين وهذه الحروف التي تطبعانها من خلف شاشة صغيرة ...